الزاملي:عمليات تهريب السجناء لن تكون الاخيرة ما لم يكن هناك رادع

0
3

ميديا ينوز/..

اشار النائب السابق حاكم الزاملي، الاحد، الى إن عملية تهريب السجناء في العراق مستمرة وليست الأولى او الاخيرة فقد
سبق ان هرب سجناء تنظيم القاعدة الإرهابي من عدة سجون في العراق.

وقال الزاملي، بتصريح تابعته /ميديا نيوز /إن “ان السبب الرئيس وراء سقوط ثلث الاراضي العراقية بيد عصابات داعش الارهابية بعد ٢٠١٤ هي عمليات تهريب السجناء واليوم يتكرر السيناريو نفسه بتهريب مفسدين من أكبر تجار المخدرات في البلد الذين حولو المناطق الفقيرة من العراق الى مرتع لتعاطي المخدرات، مشيرا الى أن “هذه العمليات ليست جديدة انما تم تهريب عناصر تنظيم القاعدة الارهابي من سجون التاجي وأبو غريب والبصرة وصلاح الدين والأنبار والموصل وغيرها.

واضاف، إن” العراق اليوم أصبح مقراً ومستقراً لتجارة المخدرات والوضع فيه لا يختلف عن الوضع في البرازيل والأرجنتين والإكوادور التي تدير تجارة المخدرات فيها
عصابات ومافيات نافذة سلطتها أقوى من سلطة الدول

وتابع الزاملي قائلا،إننا” نبهنا في كتب ومخاطبات ولقاءات عديدة من خطر انتشار تجارة المخدرات في البلاد والعجيب أن يتم سجن عدد من أكبر تجار المخدرات وأخطرهم في مركز شرطة بائس في ظل إجراءات ضعيفة أمام مافيا خطرة تدار من جهات نافذة داخلية وخارجية، مشيرا الى إن” قسم مكافحة المخدرات في الرصافة لايملك ابسط مقومات مجابهة هذه المافيات من ناحية اعدادهم وتجهيزهم وخبرتهم.

ولفت، الى انه” من المفترض على الحكومة والجهات المعنية كوزارة الداخلية والأمن الوطني والمخابرات ووزارة الصحة أن تشكل هيأة عليا لوضع استراتيجيه حقيقية وواقعية لمعالجة تجارة المخدرات والمدمنين عليها، مؤكدا” على ضرورة تفعيل القوانين الرادعة التي تحاسب المتاجرين بالمخدرات والمتعاطين لها.

المحرر:صفاء الظفيري

ترك الرد

رجاءا قم باادخال تعليقك
رجاءا قم باادخال اسمك هنا